PONT POST
English

حديث مع قائد قوات سوريا الديمقراطية: لم أفكر يوما بأن أكون شريكا لأمريكا !

  • كتب بواسطة PONT POST
  • أكتوبر 30, 18

قناة سي بي اس الأمريكية / برنامج (60 minutes) 60 دقيقة

المراسلة هولي ويليامز

الترجمة: بونت بوست

 

بعد مرور عام واحد على هزيمة داعش في الرقة التي كانت معقلهم لمدة ثلاث سنوات، أصدر برنامج “60 دقيقة” في قناة (cbsnews) الأمريكية تقارير عن القوات السورية التي ساعدت في طرد المتطرفين وعملية إعادة البناء التي بدأت للتو. وكانت معدة ومقدمة البرنامج هولي ويليامز قد زارت مرتين وكتبت هذا التقرير.

مرت أربع سنوات على شن الولايات المتحدة حملة عاصفة ضد داعش في سوريا. أما اليوم، هناك عشرات الآلاف من المتطرفين بين ميت أو أسير أو مختبأ أو فار، وباتت المعركة تدخل مرحلتها النهائية. يعرف الأمريكيون وحشية داعش، لكن الشيء الذي لا يُعرف عنه جيداً هو كيفية قيام الولايات المتحدة بتدمير داعش كقوة عسكرية كانت تقاتل إلى جانب الجنود الأمريكيين، وما هو المطلوب منها بعد.

في أكتوبر/تشرين الأول الماضي فقد داعش السيطرة على مدينة الرقة التي كانت قد اتخذتها مقراً لها لأكثر من ثلاث سنوات. كنا هناك وكانت المدينة ترتجف، حيث تعرضت لأكثر من أربعة آلاف غارة جوية لقوات التحالف الأمريكية. بينما كان المدنيون يلوذون بالفرار إلى بر الأمان، كانت قناصة داعش وانتحاريهم يتربصون داخل المباني الممزقة في مدينة الأشباح ومغطين برائحة الموت.

عندما عدنا في يونيو/حزيران الماضي، كانت علامات الحياة بادية قليلاً، العائلات القادمة إلى الوطن، سيارات الأجرة التي تعمل في الشوارع والسكان الذين يعيدون بناء أفضل ما لديهم. التقينا هناك بامرأة تبلغ من العمر 30 ومسؤولة عن إعادة إحياء هذا الهيكل العظمي للمدينة تدعى ليلى مصطفى.

 

ولدت ليلى وترعرعت هنا، تدربت كمهندسة مدنية وتم اختيارها من قبل مجموعة من وجهاء المجتمع المحلي من أجل إدارة المجلس المدني الجديد.

تقول ليلى: “كانت داعش تعتبر نفسها على أنها التفسير الصحيح والوحيد للشريعة الإسلامية ولهذا السبب كانت تقوم بتبرير وحشيتها، وهو نفس السبب الذي أصر المتطرفون على أنه يجب على النساء أن تغطين كل شبر من أجسادهن في الأماكن العامة.”

وفق ما تقول ليلى مصطفى، إن العديد من المقاتلين السوريين الذين ساعدوا في هزيمة داعش في الرقة كانوا من النساء، أعضاء في مليشيا تُعرَف باسم قوات سوريا الديمقراطية (قسد).

عندما كانت أمريكا تبحث عن حلفاء لها على الأرض، ظهرت قوات سوريا الديمقراطية وأبدت استعدادها للقتال والموت. أصبحوا جنوداً مشاة يقومون بتمشيط المنازل والشوارع.

أخبرنا أحد كبار ضباط الجيش الأمريكي أن الفضل بالدرجة الأولى يعود لقائد قوات سوريا الديمقراطية الجنرال مظلوم كوباني، الشخص المنعزل الذي لا يجري لقاءات كثيرة خوفاً على حياته وكان لنا معه هذا اللقاء:

هولي ويليامز: كم عدد الجنود الذين يخدمون تحت تصرفكم؟

الجنرال كوباني: 60,000.

هولي ويليامز: كم كان حجم القوات الخاصة بك عندما بدأت؟

الجنرال كوباني: عندما بدأت مع رفاقي، كنا 30 فقط.

قام الجنرال كوباني ببناء جيشه في سوريا من المزارعين وعمال الورشات والمعامل والطلاب، ويسيطر على هذا الجيش أعضاء من أقلية عرقية تعرف باسم الكرد. لعقود من الزمن ، تم التعامل مع الكرد في سوريا كمواطنين من الدرجة الثانية، لكنهم حولوا أنفسهم إلى قوة مقاتلة منضبطة ومتماسكة.

هولي ويليامز: كم عدد مقاتلي داعش الذين قتلتهم أنت وشركاؤك الأمريكيون تقريباً؟

الجنرال كوباني: من الصعب حقاً أن نقدم لك رقماً دقيقاً، لكنني أستطيع أن أخمن بأن العدد التقريبي حوالي 20,000.

هولي ويليامز: إنك هادئ وخجول بعض الشيء أيها الجنرال. وأود أن أخبركم لم أتوقع هذا من زعيم جيش جرار.

الجنرال كوباني: شكراً.

هولي ويليامز: كم من الوقت باعتقادك ستحتاجه لتستعيد آخر جيوب داعش المتبقية هنا في سوريا؟

الجنرال كوباني: نعتقد في نهاية هذا العام.

هولي ويليامز: في أحلك أيامك، وقبل خمس سنوات من الآن، هل فكرت يوماً ما بشراكة مع الجيش الأمريكي؟

الجنرال كوباني: بصراحة، لا. لم نكن نظن أن هذا سيحدث وسيأتي الأمريكيون إلى هنا، لكنه حدث.

 

خارج مدينة الشدادة، توجد قوات عمليات خاصة أمريكية تعمل مع قوات سوريا الديمقراطية لتضييق الخناق على إحدى المعاقل الآمنة المتبقية لداعش. يخدم في المناطق الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية حوالي 2000 جندي أمريكي، أي إن الصحراء السورية بمجملها مزودة بالقواعد الأمريكية.

بعد رفض مسؤولي البنتاغون ووزارة الخارجية لقاءها، التقت ويليامز باثنين من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكيين اللذين كانا عضوين في لجنة الخدمات المسلحة وكانا قد زارا سوريا مؤخراً، وهما: الجمهوري ليندسي غراهام من ولاية ساوث كارولينا والديمقراطية جين شاهين من نيو هامبشاير.

السناتور جين شاهين: “لقد دمرنا استراتيجية داعش. ونحن في طريقنا إلى هناك، واجهت قوات سوريا الديمقراطية الكثير من الصعاب إلى جانب عدد قليل جداً من الأمريكيين وكمية قليلة جداً من المال.”

السناتور ليندسي غراهام: “في الوقت الذي لم يبادر أحد لمساعدتنا من أجل تدمير داعش الذي كان تهديد لي، لك ، لنا ولأي شخص آخر، تقدم الكرد لخوض المعركة ضدهم.”

هولي ويليامز: “ماذا تريد أن تقول للشعب الأمريكي عن شركاء أمريكا في سوريا؟”

السيناتور ليندسي غراهام: “إنهم يستحقون الاهتمام، لقد قاموا بمعظم الأعمال القتالية، مات منهم الكثير، إن عملهم معنا صفقة جيدة، صدقيني.”

 

 

وفقاً للجنرال كوبانى، فقد حوالي 12,000 مقاتل من قوات سوريا الديمقراطية حياتهم، إنهم من أبناء وبنات هذا البلد، ضحوا بحياتهم في سبيل القتال ضد داعش، لكنهم بالمقابل حصلوا على حماية أقوى جيش في العالم وبمساعدة أسلحة ومدربين أمريكيين سيطروا من خلالها على حوالي ثلث سوريا. بعد سبع سنوات من الفوضى والحرب الأهلية تعود سوريا بغالبيتها، من نهر دجلة في الشرق إلى الفرات في الغرب وبقية البلاد، إلى أيدي النظام السوري.

ليس الجميع سعداء بصداقة أمريكا الجديدة مع الكرد في سوريا. حيث تثير هذه العلاقة غضب تركيا، حليف الولايات المتحدة القديم والتي تتقاسم الحدود مع قوات سوريا الديمقراطية على طول 250 ميلاً.

هولي ويليامز: لدى أمريكا تاريخ حافل من الشراكة مع أشخاص جيدين تحولوا فيما بعد إلى أشرار. أعني كيف يمكنك التأكد من أن هذا لن يحدث هنا؟

السيناتور ليندسي غراهام: أعلم ما فعلوه، إنهم يحبوننا، لو لم يقوموا بـ ……..، لما استطعنا الاستمرار 15 دقيقة.

السيناتور جين شاهين: هذا صحيح.

السيناتور ليندسي غراهام: … حمايتنا.

السيناتور جين شاهين: إنهم يوفرون الأمن لقواتنا الموجودة في قواعد العمليات الأمامية المتواجدة في هذا الجزء من سوريا. هذه القوات، قوات سوريا الديمقراطية توفر الأمن لقواتنا. ولا تقتصر قوات سوريا الديمقراطية على حماية القوات الأمريكية فقط، بل إنها تحتجز أيضاً مئات من مقاتلي داعش الأجانب الذين تم أسرهم خلال الحرب، وقد سمح لنا زيارة إحدى سجونهم وحصلنا على لمحة داخل زنزانة تحتجز المتطرفين الأجانب.

أدريان غيهال، أحد محتجزي داعش لدى قوات سوريا الديمقراطية، الذي قضى ثلاث سنوات في السجن في وطنه الأم فرنسا بتهمة التآمر مع آخرين لمهاجمة مركز للشرطة ومحطة مترو الأنفاق، كان واعظاً في فرنسا. تعتبر قوات سوريا الديمقراطية غيهال إرهابياً خطيراً، ينكر غيهال ذلك بالمقابل ويقول إنه كان يعمل مع داعش كمترجم فقط.

هولي ويليامز: هل تريد العودة إلى فرنسا؟

أدريان غيهال: نعم

هولي ويليامز: وهل تريد فرنسا العودة إليك؟

أدريان غيهال: لا، لا أعتقد ذلك. موقف فرنسا هو أنهم لا يستعيدون المواطنين الذين كانوا أعضاء في الدولة الإسلامية.

هولي ويليامز: ماذا يعني ذلك؟ هل هذا يعني أنك قد تبقى هنا لعدة سنوات، ربما بقية حياتك؟

أدريان غيهال: لا أملك أية وسيلة.

ولم يتم بعد توجيه أي تهمة رسمية إلى أدريان غيهال، لا هو ولا غيره من السجناء الأجانب ضمن داعش الذين جاءوا من حوالي 40 دولة مختلفة.

السيناتور ليندسي غراهام: إذاً، لديك أكثر من 600 مقاتل أجنبي، وهم ليسوا سوريين، ولا يريد الأوروبيون التعامل مع هذا.

هولي وليامز: ويبدو أن خلاصة القول هي أن شركاء أمريكا في سوريا يقومون بحمايتنا من مئات المتطرفين المحتملين.

السناتور ليندسي غراهام: هذه حقيقة، هي بالفعل كذلك.

السيناتور جين شاهين: ولكنها ليست كذلك، ولا يجب أن تبقى كذلك على المدى الطويل.

السيناتور ليندسي غراهام: لن يدوم الأمر طويلاً.

السيناتور جين شاهين: نحن بحاجة إلى العمل مع المجتمعات الأوروبية، ونحن بحاجة لمعرفة كيفية التعامل مع هؤلاء المعتقلين على المدى الطويل.

 

بالعودة مرة أخرى إلى الرقة، حيث لا تزال ليلى مصطفى، التي تدير المجلس المدني في المدينة، تتعامل مع مدينة مدمرة. قالت لنا إن أكثر من ثلثي المنازل في بلدتها قد تضررت أو دمرت، وكذلك المدارس والمستشفيات ومحطات الطاقة.

هولي ويليامز: لقد ذهبتِ إلى كل حي، وقد حصلتِ على مقدار ما تحتاجينه من المال. والآن هل أنت بحاجة إلى المال؟

ليلى مصطفى: نعم، كما قلت، إن الدعم الذي نحصل عليه لا يكفي لتلبية احتياجاتنا.

قالت ليلى مصطفى إن الخلايا النائمة لداعش ما زالت في الرقة وتخشى أن تعود المجموعة إلى الظهور، خاصة إذا لم يتم إعادة إعمار المدينة.

هولي ويليامز: تحدثنا إلى امرأة جديدة اسمها ليلى مصطفى تبلغ من العمر 30، وهي الآن رئيس بلدية الرقة…

السيناتور ليندسي غراهام: ما هذه العدالة الشعرية؟

هولي ويليامز: قالت لنا: “إن العالم يتحمل مسؤولية مساعدتنا من أجل إعادة الإعمار”. هل توافق على ذلك؟

السناتور ليندسي غراهام: نجاحها هو نجاحنا. ﻟذا، ﻣﺎ ﯾﻣﻛﻧﻧﻲ ﻗوﻟﮫ ﻟﮭﺎ هو أننا نحن ﺟﻣﯾﻌﺎً هنا ﻟﻣﺳﺎﻋدﺗك، ﻷﻧك إذا ﮐﻧت ﻣﺳؤولة ﻋن اﻟرﻗﺔ، ﻟن ﯾﻌود داﻋش وﯾﻣﮐﻧك اﻟﻌﯾش ﺑﺳﻼم ﻣﻌﻧﺎ.

هولي ويليامز: لكنها لم تحصل على 200 مليون دولار تحتاجها للمساعدة في إزالة الألغام وإعادة بناء مدينتها.

السيناتور جين شاهين: لهذا السبب نحن هنا، نحن هنا للحديث عما رأيناه وعن سبب مصلحة أمريكا في ذلك.

لقد أوصلت أمريكا وحلفاؤها بداعش إلى حافة الدمار في هذا الجزء من سوريا، ولكن تم استبدال الدولة الإسلامية من خلال حالة من عدم اليقين.

 

قناة سي بي اس الأمريكية / برنامج 60 minutes

تاريخ النشر: 28 أكتوبر/ تشرين الأول 2018

الترجمة: بونت بوست

 

 

مقالات دات صلة

لا قيمة للضمانات الروسية.. النظام يعتقل “العائدين” و يسوقهم للتجنيد

نوفمبر 18, 18

بونت بوست – قال “المرصد السوري لحقوق الإنسان” نقلاً عن مصادره إن الاعتقالات طالت العائدين من تركيا ولبنان والأردن ومن دول أخرى، كما طالت حتى العائدين من مخيمات النزوح في الشمال السوري والبادية السورية.   ووثق المرصد اعتقال أكثر من 700…

تنفيذا لقرار العقوبات الأمريكية.. مطار “رفيق الحريري” يمتنع عن تزويد طائرات النظام السوري بالوقود

نوفمبر 18, 18

بونت بوست – قرر مطار “رفيق الحريري” الدولي في العاصمة بيروت الامتناع عن تزويد طائرات النظامين الإيراني والسوري بالوقود تنفيذاً للعقوبات المفروضة من الولايات المتحدة على البلدين.   وذكرت تقارير أن المطار التزم بالقرار الدولي الذي يخضع شركات طائرات البلدين…