PONT POST
English

مسؤول في الجيش الحر: تركيا تتفرج على صراعات الفصائل ولا تتدخل

  • كتب بواسطة PONT POST
  • ديسمبر 06, 18

بونت بوست – وقع فصيلان من المعارضة السورية، الأمس الأربعاء، اتفاقاً لوقف إطلاق النار في ريفي حماة وإدلب.

ووقعت هيئة تحرير الشام، والجبهة الوطنية للتحرير في محافظة إدلب اتفاقاً ينص على وقف اطلاق النار وفك الاستنفار فوراً، وتثبيت الوضع الحالي على ما هو عليه.

 

وانتقد مسؤول في جيش إدلب الحر الاتفاق بين الجانبين، وقال لوكالة الأنباء الألمانية :” هذا ليس الاتفاق الأخير بين أحرار الشام وهيئة تحرير الشام، وأعتقد أن القتال سيعود بين الجانبين قبل أن يجف حبر الاتفاق، لان هيئة تحرير الشام، لا تقبل بوجود أي فصيل غيرها أو غير موالٍ لها، وسنعود بعد أيام الى ذات السيناريو”.

 

وأضاف أن “المتضرر الوحيد من الصراعات الفارغة، هم المدنيون في مناطق الاشتباك”.

 

وانتقد المسؤول الدور التركي في مناطق سيطرة المعارضة، قائلا :” نقاط المراقبة التركية تتفرج على الاشتباكات بين الفصائل وبين هيئة تحرير الشام وسط تهجير ونزوح الأهالي ، في جهة النظام والوحدات الكردية، هناك يسيطر الروس وأمريكا والكل يلتزم بقراراتهم في حين يتفرج التركي على صراعات الفصائل دون تدخل “.