“الاستشعار البيولوجي”.. اختراع جديد يمنع العرق

271

بونت بوست – تواصل التعرق ظاهرة طبيعية تأتي نتيجة درجة الحرارة المرتفعة للجسم، وفي العادة تتم السيطرة على مشكلة الرائحة بطرق بسيطة أهمها النظافة، لكن بعض الأشخاص يعانون من مشكلة عودة رائحة العرق لأجسامهم بعد الاستحمام بفترة قصيرة.

وذكر موقع “eurekalert” الطبي، أنه قد توصل عدد من الباحثين في جامعة “سينسيناتي”، إلى طريقة جديدة تساعد في تحفيز الغدد العرقية على رقعة صغيرة ومعزولة من الجلد بحيث يمكن أن يبقى الجسم بارد.

وصرح أستاذ جامعة كاليفورنيا “جيسون هي كانفيلد”، إن الجهاز الجديد سمي بـ”الاستشعار البيولوجي”، مشيرًا إلى أنه يعاون في الإسعافات الأولية بشكل كبير.

وتعد أجهزة الاستشعار الطبية الحيوية هي جزء من صناعة الأجهزة الطبية بقيمة 88 مليار دولار في الولايات المتحدة، وفقا لشركة أبحاث السوق “إيبيس وورلد”.

ومن المحتمل أن تشهد هذه الصناعة نموا هائلا في السنوات الخمس المقبلة مع ظهور التكنولوجيا الجديدة وزيادة المنافسة.

اترك تعليق