PONT POST
English

أبو الغيط: الربيع العربي في سوريا مصيبة

  • كتب بواسطة PONT POST
  • مارس 13, 19

بونت بوست – قال الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط إلى أن “الربيع العربي في سوريا كان بمنزلة مصيبة، وإن مجتمعات مصر وتونس والجزائر وضعت أنفسها في خطأ التغيير، لأنهم لم يعتمدوا على التغيير الممنهج”.


وأشار أبو الغيظ إلى أن “المجتمع المصري كله انضحك عليه في ثورة 25 يناير، مستغرباً من تصديق الشعب اختلاس الرئيس الأسبق حسني مبارك 75 مليار دولار وجلوسهم على القهاوي ينكتون ويحسبون نصيب كل فرد منهم إذا قسموا أموال مبارك”.


وأعرب أبو الغيظ عن غضبه من سلسلة الاتهامات التي طالت من عملوا في مصر في مجال العمل العام والسياسية خلال فترة ما قبل مبارك”، وأضاف “هؤلاء الذين يتهمون تصرفوا بقبح وكانوا مصنفين إلى نوعين إما طالبي شهرة أو طالبي ثروة”.


وتابع قائلاً “أنا من المؤمنين جداً بأن أي مجتمع يحتاج إلى تغيير وأن المسارات الكبيرة ستتغير سواء بالتفجير أو التغيير”، مشيرا الى أن “العالم الغربي معادٍ لنا وتسبب في جزء من الوضع الراهن، كما أن العرب أنفسهم يتحملون الجزء الآخر من الوضع، والقضية الفلسطينية في الثلاجة حاليًا، ومن ثم يجب أن نعيد النظر فيها، ونؤكد أنه سيبقى الشعب الفلسطيني حيًا، وستعود فلسطين عربية”، مشددا على أن “أكثر ما تخشاه إسرائيل، هو التعرض للمحكمة الدولية الجنائية”.