PONT POST
English

اتهامات لروسيا بقصف إدلب بالفوسفور الأبيض المحرم دولياً

  • كتب بواسطة PONT POST
  • مارس 13, 19

بونت بوست – أفاد تقارير إعلامية مقربة من المعارضة السورية بأن مناطق مختلفة من ريفي إدلب الجنوبي والشرقي شهدت قصفا من قبل الطيران الروسي، يوم أمس، هو الأكثر كثافة منذ أيام، وسط اتهامات لروسيا باستخدام الفوسفور الأبيض المحرم دولياً.


وذكرت التقارير بأن الطيران الروسي قصف بقنابل الفوسفور الأبيض المحرمة دوليا بلدة التمانعة بريف إدلب، ليلة أمس، حيث سقطت 40 قنبلة محملة بالفوسفور الأبيض في الهجوم، ولم ترد معلومات عن سقوط قتلى أو جرحى.


وفي سياق متصل، تعرضت مدينة كفر زيتا وبلدتا اللطامنة ومورك بحماة لقصف مدفعي من قبل قوات النظام السوري.


يشار إلى أنه تزايدت مؤخرا هجمات قوات النظام وروسيا على منطقة “خفض التصعيد”، مما تسبب بمقتل وجرح 124 المئات.


وقد وقعت كل من تركيا وروسيا في سبتمبر/أيلول الماضي اتفاق سوتشي بهدف تثبيت وقف إطلاق النار في إدلب، لكن لم يتم الالتزام بالاتفاق، ولم تسحب المجموعات المسلحة أسلحتها الثقيلة من المنطقة المتفق عليها.