PONT POST
English

الأمم المتحدة تعرب عن قلقها من استمرار العنف في شمال غرب سوريا

  • كتب بواسطة PONT POST
  • مايو 14, 19

بونت بوست – أعربت الأمم المتحدة عن قلقها إزاء التقارير المستمرة حول العنف والأعمال العدائية في شمال غرب سوريا، حيث تعرض 100 مدني على الأقل، للقتل أو الإصابة في المنطقة، بحسب تقارير الأمم المتحدة، بينما تم تشريد أكثر من 180 ألف شخص، منذ نهاية أبريل الماضي.

وقال نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق: إن التقارير تشير إلى أن أعدادًا كبيرة من المشردين هناك يبحثون عن ملاجئ لهم في العراء في ظل ظروف قاسية، مضيفًا أن 18 منشأة صحية، 11 في محافظة حماة و6 في إدلب وواحدة في محافظة حلب، تعرضت للضرب في الفترة من 28 من شهر أبريل وحتى الآن، بينما لقي أربعة على الأقل من العاملين الصحيين مصرعهم.وأوضح أن هذه المرافق مجتمعة التي تخدم ما لا يقل عن 193 ألفًا من النساء والأطفال والرجال، باتت خارج الخدمة، مؤكدًا أن العاملين في المجال الإنساني سيستمرون في الاستجابة للاحتياجات بالقدر الذي يسمح به الوضع الأمني.وتشمل هذه الاحتياجات تحويل المخزونات الغذائية في الداخل السوري، تحديدًا إلى المناطق التي نزح إليها الناس، بما في ذلك الغذاء الكافي لـ 125 ألف شخص، والخدمات الصحية والحماية التي يحتاجونها.