PONT POST
English

البنتاغون يخصص 300 مليون دولار لقسد و250 مليون لضمان حدود جيران سوريا

  • كتب بواسطة PONT POST
  • مارس 13, 19

بونت بوست – خصصت وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون) 250 مليون دولار لضمان أمن الحدود للبلدان المجاورة لسوريا، و300 مليون لقوات سوريا الديمقراطية (قسد) التي يدعمها التحالف الدولي بقيادة واشنطن.


وأعلن البنتاغون على موقعه، الأربعاء، تفاصيل الموازنة التي طلبه من الكونغرس من أجل عامها المالي 2020. حيث طلبت إدارة الرئيس دونالد ترامب من الكونغرس موازنة تبلغ 718.3 مليار دولار للبنتاغون.


ووفقاً لوثائق الموازنة، فقد تم تخصيص 544.5 مليار دولار كموازنة أساسية، من أصل 718.3 مليار دولار، و173.8 ملياراً من أجل العمليات المحتملة في الخارج المعروفة باسم “صندوق الحرب”.


ومن صندوق الحرب تم تخصيص 9.2 مليارات دولار للحالات العاجلة، بما فيها الجدار الذي يخطط ترامب لبنائه على الحدود مع المكسيك.


وخفضت الإدارة الأمريكية موازنتها لبرنامج التدريب والتجهيز في العراق وسوريا في إطار مكافحة “داعش”، إلى مليار و45 مليون دولار، بعدما كان ملياراً و400 مليون دولار العام الفائت.


ومن الصندوق المذكور تم تحديد مبلغ 745 مليون دولار من أجل الجيش العراقي، و300 مليون لبرنامج التدريب والتجهيز لقوات سوريا الديمقراطية.


وبهذا يكون البنتاغون قد خصص 550 مليون دولار من أجل حماية المناطق التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية. وكان البنتاغون خصص العام الماضي المبلغ ذاته من أجل التدريب والتجهيز وأمن الحدود في سوريا.


وما يلفت الانتباه هو عدم اقتطاع الإدارة الأمريكية من تمويلها المخصص لسوريا رغم إعلانها مراراً انتهاء مكافحة “داعش” وعزمها الانسحاب من سوريا.