PONT POST
English

الخارجية السورية تدين تصريحات ليندزي غراهام بخصوص الجولان

  • كتب بواسطة PONT POST
  • مارس 12, 19

بونت بوست – دانت وزارة الخارجية السورية في بيان يوم الثلاثاء، تصريحات ليندزي غراهام عضو مجلس الشيوخ الأمريكي حول الجولان السوري، وتبعيته لإسرائيل.


وأعلن السناتور الأمريكي ليندزي غراهام أنه سيبذل جهودا لإقناع الرئيس دونالد ترامب بالاعتراف بأن هضبة الجولان جزء من الأراضي الإسرائيلية، وأضاف “لا يمكنني أن أتصور كيف يمكن لدولة إسرائيل أن تتخلى عن الجولان الآن أو في أي وقت في المستقبل”.


وقال مصدر رسمي في الخارجية السورية إن تصريحات غراهام تعبر عن “عقلية الهيمنة والغطرسة للإدارة الأمريكية ونظرتها إلى قضايا المنطقة بعيون صهيونية وبما يخدم المصالح الإسرائيلية”.


وأضاف المصدر أن تصريحات غراهام “لا تنم فقط عن الجهل بحقائق التاريخ والجغرافيا بل تشكل الدليل الأحدث على ازدراء الولايات المتحدة للشرعية الدولية وانتهاكاتها الفاضحة والسافرة للقانون الدولي، حيث أكدت كل قرارات الأمم المتحدة وخاصة قرار مجلس الأمن رقم 497 لعام 1981 تحت الفصل السابع والذي حظي بإجماع أعضاء مجلس الأمن بمن فيهم مندوب الولايات المتحدة على الوضع القانوني للجولان السوري بأنه أرض محتلة وأن قرار إسرائيل بالضم باطل ولاغ ولا أثر له”.


وتابع بالقول إنه “لا يحق لسلطة الاحتلال القيام بأي إجراءات تغير من تركيبته الديموغرافية وهويته الحقيقية”.