PONT POST
English

الدفاع الروسية: تم اختبار أكثر من 300 نموذج من الأسلحة الروسية الجديدة في سوريا.

  • كتب بواسطة PONT POST
  • مارس 11, 19

بونت بوست – اعترف وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، اليوم الاثنين، أن بلاده تستخدم سوريا كحقل تجارب لأسلحتها الجديدة.

أعلن وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، اليوم الاثنين 11 مارس/آذار، أنه تم اختبار أكثر من 300 نموذج من الأسلحة الروسية الجديدة في سوريا.

وقال “شويغو”: “لقد اختبرنا في سوريا 316 نموذجًا من الأسلحة الحديثة”، بحسب وكالة “سبوتنيك”.

وبدأت العملية العسكرية الروسية في سوريا، يوم 30 سبتمبر/أيلول من عام 2015، بهدف دعم رئيس النظام السوري بشار الأسد.

ووفقًا لمحللين، اتخذت روسيا من الساحة السورية حقل تجارب؛ لاختبار فعالية أسلحتها، وأجرت تعديلات على بعض أنواعها بعد تجريبها على الأراضي السورية.

واتهم ناشطون ومنظمات حقوقية روسيا بالتسبب في مقتل آلاف السوريين منذ دخولهم ميدان القتال، في سبتمبر/ أيلول 2015.

وفي فبراير/شباط من العام الماضي، قال رئيس لجنة الدوما لشؤون الدفاع فلاديمير شامانوف، إن بلاده “أظهرت للعالم بأسره فاعلية المجمع الصناعي العسكري، من خلال اختبار أكثر من 200 سلاح جديد في سوريا”، وأكد أن الوجود العسكري الروسي في سوريا، أسهم في زيادة مبيعات السلاح، والتي بلغت 15 مليار دولار في عام 2017.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أقر بدوره، أن العملية العسكرية في سوريا مثلت فرصة فريدة لاختبار وتدريب قواته.