PONT POST
English

المؤبد لأول منفذ اعتداء في أوروبا بعد عودته من سوريا

  • كتب بواسطة PONT POST
  • مارس 12, 19

بونت بوست – أصدرت محكمة بلجيكية الثلاثاء حكمها بالسجن المؤبد على الجهادي الفرنسي مهدي نموش في قضية الهجوم على المتحف اليهودي في بروكسل والذي أسفر عن مقتل أربعة أشخاص قبل نحو خمس سنوات.

ويأتي الحكم على نموش (البالغ 33 عاما) بعد إدانته بارتكاب أربع عمليات “اغتيال إرهابية” في أيار/مايو 2014 بالمتحف اليهودي بالعاصمة البلجيكية، في هجوم حصل بعد عودته من سوريا. فيما حكم بالسجن 15 عاما على ناصر بندرير (30 عاما) الذي أدين بكونه “منفذا شريكا” للاعتداء بسبب تزويده نموش بالأسلحة والذخيرة.

ويشار إلى أن هذه الأحكام غير قابلة للاستئناف.

والخميس وجهت محكمة الجنايات في بروكسل التهمة لمهدي نموش واعتبرته مذنبا في الهجوم الإرهابي.

ويعتبر محامو الدفاع عن نموش أن الهجوم ليس اعتداء من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية” الذي قاتل موكلهم في صفوفه بين كانون الثاني/يناير 2013 وشباط/فبراير 2014، ويقولون إن الهجوم هو “اغتيال استهدف عناصر في الموساد” (جهاز الاستخبارات الإسرائيلي)، عمل عناصر من الاستخبارات اللبنانية أو الإيرانية على توريط موكلهم فيه من دون علمه.