PONT POST
English

تعزيزات عسكرية للجيش التركي على الحدود السورية – التركية بعد قصف النظام لمحيط أحدى نقاط المراقبة في إدلب

  • كتب بواسطة PONT POST
  • مايو 15, 19

بونت بوست – قالت مصادر خاصة لبونت بوست في إدلب “ان قوات الجيش التركي دفع بالمزيد من التعزيزات العسكرية على الحدود السورية – التركية، وذلك بعد تعرض إحدى نقاط المراقبة التابعة لها في منطقة “خفض التصعيد”، في إدلب وتعرض جنديين تركيين لإصابات.
وكانت قوات النظام قد قصفت محيط أحدى النقاط المراقبة التركية يوم أمس الثلاثء وأول أمس الاثنين، خلال التصعيد العسكري الذي تشهده المنطقة منذ ستة عشر يوماً.
وحسب المصادر “فإن الرتل التركي يضم الكثير من الآليات القتالية والمدرعات، من منطقة كريكهانة في ولاية هطاي جنوبي البلاد، نحو الوحدات العسكرية المتمركزة على الحدود مع سوريا.
المرصد السوري لحقوق الإنسان أفاد بدوره “أن قوات النظام استهدفت بقذائف صاروخية محيط نقطة المراقبة التركية رقم 10، وأن هذا الاستهداف، وهو الثاني في أقل من أسبوعين، وهذا يعد انتهاكا لاتفاقية سوتشي المبرمة بين أنقرة وموسكو في 17 أيلول/سبتمبر من العام الماضي، لا سيما أن نقطة المراقبة تقع داخل حدود مناطق خفض التصعيد.
هذا ويعد هذا الاستهداف للنقاط المراقبة التركية هو الثالث من نوعه منذ بداية الحملة العسكرية في إدلب ومناطق ريف حماة الشمالي.