PONT POST
English

تقرير: أمريكا تهدد تركيا بالطرد من الناتو وتحذرها من الهجوم على الأكراد

  • كتب بواسطة PONT POST
  • أبريل 05, 19

بونت بوست – هيمن خلاف حاد بين تركيا والولايات المتحدة على اجتماع وزراء خارجية الدول الأعضاء بحلف الناتو بواشنطن للاحتفال بالذكرى السبعين لتأسيس الحلف، حيث تبادل مسئولو البلدين التهديدات والاتهامات حول عدة قضايا محل توتر بين البلدين أبرزها شراء أنقرة لمنظومة الصواريخ الروسية “إس 400″، وملف أكراد سوريا، وبعض المواطنين الأمريكيين المحتجزين في تركيا.


وحذر مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي على هامش اجتماع الناتو، تركيا من شراء منظومة الدفاع الصاروخي الروسية إس-400، وقال “على تركيا أن تختار، هل تريد أن تظل شريكا مهما في أنجح تحالف عسكري في التاريخ أم أنها تريد أن تهدد هذه الشراكة باتخاذ مثل هذه القرارات المتهورة التي تقوض تحالفنا؟”.


وأضاف “أوضحنا أيضا أننا لن نقف مكتوفي الأيدي بينما يشتري أعضاء حلف الناتو أسلحة من خصومنا تهدد تماسك تحالفنا”.


كما حذر وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو خلال لقائه نظيره التركي مولود تشاوش أوغلو على هامش احتفال الناتو، من “التداعيات المدمرة المحتملة” لأي عملية عسكرية تركية ضد الأكراد في شمال شرق سوريا.


وعبر بومبيو أيضا لنظيره التركي عن قلقه من احتمال امتلاك تركيا لنظام الدفاع الصاروخي الروسي إس 400، ودعا إلى “حل سريع لقضايا مرتبطة بمواطنين أمريكيين” أو موظفين محليين في البعثات الدبلوماسية الأمريكية احتجزوا ظلما في تركيا، على حد تعبير مكتب وزير الخارجية الأمريكي.


وفى رد فعل تركي، حذر فؤاد أوقطاي نائب الرئيس التركي واشنطن فى تغريدة على تويتر قائلاً “على الولايات المتحدة أن تختار، هل تريد أن تظل حليفا لتركيا أم أنها تريد أن تهدد صداقتنا بالتحالف مع الأكراد لتقويض دفاع حليفتها في حلف الناتو في مواجهة أعدائها؟”.


وانتقد حامى أكسوي المتحدث باسم الخارجية التركية بشدة محتوى بيان للخارجية الأمريكية حول اللقاء بين وزيري الخارجية الأمريكي والتركي، معلناً أن ذلك النص لا يعكس حقيقة الحديث الذى جرى بين الرجلين.


وأكد المتحدث في بيان أن “البيان الذى نشرته الخارجية الأمريكية والذى من الواضح أنه تم تحضيره قبل لقاء الوزيرين لا يقصر فقط في عكس حقيقة محتوى اللقاء، بل يتضمن أيضا مواضيع لم يجر التطرق إليها”.


وكان وزير الخارجية التركي قد أكد هذا الأسبوع أن بلاده لن تتراجع عن صفقة المنظومة الروسية.


وقال فى مقابلة مع قناة “بى بى إس” الأمريكية أمس الأول، اعتبر أنه من “غير المقبول” أن تمنع الولايات المتحدة تركيا من شراء نظام دفاع صاروخي بينما لا تقوم هي ببيعها نظاما مماثلا. واقترح أيضا إنشاء مجموعة عمل تقنية مع واشنطن.


المصدر: الأهرام