PONT POST
English

خاص – على غرار ما كان يفعله النظام، تركيا والمعارضة تمنع أكراد عفرين من الاحتفال بعيد النوروز

  • كتب بواسطة PONT POST
  • مارس 17, 19

بونت بوست – أصدر المجلس المحلي التابع للدولة التركية في بلدة معبطلي بريف عفرين تعميماً منع من خلاله الأكراد المتبقين في عفرين من الاحتفال بعيد النوروز القومي الكردي.
ويعتبر الأكراد الحادي والعشرين من آذار عيداً وطنياً لشعوب منطقة ما بين النهرين (مازوبوتاميا كما يسميها الأكراد)، ويعتقدون أن حداداً كردياً يدعى “كاوا الحداد” انتفض في وجه حاكم ظالم عبر التاريخ وقتله وأشعل النيران فوق القصر، لذلك تعتبر إشعال النيران ليلة 20 آذار جزءاً من الاحتفال بعيد النوروز.
لكن الأكراد في عفرين يبدو أنهم محرومون من الاحتفال بعيد النوروز وإشعال النيران، بعد أن أصدر المجلس المحلي الذي شكلته تركيا في بلدة معبطلي تعميماً يمنع فيه كل أشكال الاحتفال، يومي 20 و21 آذار.
وجاء في التعميم أنه “في يوم 20 و21 آذار لا يوجد عطلة رسمية وستواصل جميع المؤسسات عملها، ولن يتم السماح للمواطنين بالتظاهر أو المشي أو إشعال الإطارات أو الترفيه.
وسابقاً كان النظام السوري يمنع الأكراد من الاحتفال بعيد النوروز، وهو ما تفعله المعارضة المدعومة من تركيا والتي تسيطر على عفرين، لكن الأكراد لم يكن يرضخوا لضغوطات النظام وكانوا يقيمون الاحتفالات بالعيد الوطني الكردي.
واسم نوروز يعني بالكردية اليوم الجديد، ويتم الاحتفال في عدة بلدان حول العالم بهذا اليوم باعتباره عيد للربيع أو عيد الأم، وفي إيران يعتبر الحادي والعشرين من آذار رأس السنة.