PONT POST
English

خاص – قسد تخرّج أول دفعة عسكرية من “المجندين” في مدينة الرقة

  • كتب بواسطة PONT POST
  • فبراير 19, 19

بونت بوست – أعلنت قوات سوريا الديمقراطية عن تخريج أول دفعة لــ”قوات الدفاع الذاتي” في مدينة الرقة السورية، اليوم الدورة الأولى لها، و التي ضمت 250 شاباً تم تجنيدهم من قبل قسد.


و كانت أعلنت قوات سوريا الديمقراطية في 20 أكتوبر/ تشرين الأول 2017 سيطرتها الكاملة على مدينة الرقة بعد طرد تنظيم داعش منها.


و تعتبر قوات سوريا الديمقراطية، المدعومة من الولايات المتحدة، أن مدينة الرقة ستكون جزءا من سوريا “لا مركزية اتحادية”؛ لتربط بذلك مستقبل المدينة، التي حررتها من تنظيم “داعش” بمشروعها السياسي في سوريا.


و كانت قد سلمت قوات سوريا الديمقراطية، إدارة مدينة الرقة إلى مجلس مدني وقوة شرطة محلية تشكلا تحت رعايتها بدعم من التحالف الدولي، الذي تقوده واشنطن، ضد داعش.


و تسلم المجلس إدارة المدينة بالإضافة إلى العديد من المناطق المحررة من تنظيم داعش في ريفها، و أنشئ المجلس في نيسان/ أبريل الماضي ويضم وجهاء من أبرز عشائر الرقة وشخصيات سياسية لإدارة المدينة وريفها.


و يضم المجلس هيئات عدة و من بينها “هيئة الدفاع الذاتي” التي تننظيم أمور الحماية في المنطقة و تقوم بتجنيد الشبان بما يشبه “التجنيد الإجباري”.


و تحدث رئيس لجنة الدفاع الذاتي في الرقة وريفها، محمود اسماعيل، في تخريج الدفة الأولى من “المجندين”، حيث أكد على أنهم يشهدون “تخريج الكوكبة الأولى من أبطال هذه المدينة، التي أبت أن تنام على الضيم وقدمت الغالي حتى تخلصه من ظلم التكفيريين والإرهابيين, وبفضل دماء وتضحيات قواتنا قوات سوريا الديموقراطية ننعم اليوم بالأمن والاستقرار” حسب تعبيره.


كم أشار إلى أن تشكيل هذه القوة “للمحافظة على المكتسبات التي ستتحقق بفضل هذه القوة التي ليست للتعدي على أحد وإنما للدفاع عن أنفسنا”.


و خاطب القيادي الذي ينحدر من مدينة الرقة و خاض المعركة ضد التنظيم في تحرير مدينته ضمن قوات سوريا الديمقراطية، “المجندين” قائلا: ع”لى عاتقكم أيها المقاتلون الأبطال مهمة حماية التجربة الديمقراطية وحماية أهلكم وحماية أرضكم”.


و من جهته قال عضو هيئة الرئاسة لمجلس الرقة المدني منير الخلف: “أن ما تشهده سوريا عموماً وشمال شرق سوريا خصوصاً من اقتتال وفتن وإرهاب وتدخل الدول في الشأن السوري الذي يوجب علينا أن نكون مستعدين للدفاع عن أرضنا وعرضنا بوجه كل غازي ومعتدي على أراضينا”.


و تنظم قوات سوريا الديمقراطية نفسها عبر “الأفواج العسكرية” و تتبع إداريا لــ”مكتب الدفاع الذاتي” في حكومة شمال و شرق سوريا التي أسسها مجلس سوريا الديمقراطية في أواخر العام الماضي.


خالد العلي – مدينة الرقة – بونت بوست