PONT POST
English

روسيا تقصف إدلب: مقتل ١٠ مدنيين جلهم أطفال ونساء

  • كتب بواسطة PONT POST
  • أبريل 08, 19

بونت بوست – أصيب 10 أطفال وامرأة بقصف من بوارج حربية روسية استهدف مدينة جسر الشغور غرب محافظة إدلب شمالي سوريا.
وأطلقت البارجات صاروخين من طراز بعيد المدى استهدفا الأحياء السكنية في جسر الشغور، وفق ما أفادت مصادر إعلامية.
وبين مرصد “الشيخ أحمد” المتخصص برصد حركة الطيران في المنطقة، أن مصدر الصاروخين البوارج الروسية المتمركزة في البحر المتوسط قبالة شواطئ مدينة اللاذقية.
وأضاف المرصد أن الصواريخ روسية من طراز “نفاثة”، ويتراوح مداها بين 90 إلى 120 كيلومتراً، بحسب وصفه.
ويعتبر ذلك تطوراً ملحوظاً في إطار التصعيد العسكري من روسيا والنظام السوري تجاه محافظة إدلب، والذي سبقه غارات روسية على شمالي حماة فجر اليوم، إلى جانب قصف صاروخي مكثف على إدلب أمس.
ويتزامن ذلك مع اجتماع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بنظيره الروسي فلاديمير بوتين، في العاصمة الروسية موسكو، اليوم، لبحث الملف السوري وخاصة إدلب.
وكان الطيران الروسي شن عدة غارات صاروخية على مدينة كفر زيتا بريف حماة الشمالي خلال ساعات الليل، ما أسفر عن مقتل مدني وإصابة عشرة آخرين إلى جانب دمار في المنازل.
وتعرضت الجهة الشرقية والجنوبية لإدلب يوم أمس، لقصف صاروخي محمل بقنابل عنقودية، ما أدى إلى مقتل خمسة مدنيين وإصابة 17 آخرين في مدينة سراقب، وسبعة آخرين في بلدة النيرب، وشخص في الخوين بحسب ما أفاد الدفاع المدني.