PONT POST
English

غارات للنظام على مناطق متفرقة من إدلب.. ومعارك مع المعارضة المسلحة في شمالي حماة

  • كتب بواسطة PONT POST
  • مايو 15, 19

بونت بوست – ضمن اليوم الخامس عشر من التصعيد العسكري لقوات النظام والروس على مناطق خفض التصعيد في إدلب وشمال حماة, تواصل الطائرات الحربية التابعة للنظام تنفيذها للمزيد من الغارات الجوية على مناطق في ريفي حماة وإدلب، كما ألقى الطيران المروحي العديد من البراميل المتفجرة على مناطق متفرقة من الأرياف ذاتها.
مصادر خاصة أفادت لبونت بوست”أن أسراب طائرات النظام والروس أغارت على نقاط المعارضة المسلحة بقرية القصابية بريف إدلب الجنوبي، وقرية قليدين بريف حماة الشمالي.
المرصد السوري لحقوق الانسان قال ان الطائرات الروسية نفذت عدة غارات على مدينة جسر الشغور، وأوضحت ان الغارات أدت إلى “مجزرة” في المدينة وراح ضحيته أربعة مدنيين، مشيراً “أن اليوم الخامس عشر شهد تصعيداً عسكرياً هو الأعنف منذ بداية الحملة العسكرية على تلك المناطق.
صفحات المعارضة المسلحة قالت بدورها “إن مناطق الهبيط والحويز والحويجة وخان شيخون وترملا وكفرسجنة، تعرضت ايضا لغارات جوية من الطائرات الحربية الروسية وبراميل متجرة من مروحيات النظام.
مصادر خاصة كشفت”إن المعارضة المسلحة استهدفت نقاط تمركز لقوات النظام في مخيم النيرب براجمات الصورايخ، وقالت ان الاستهداف أدى لخسائر بشرية بصفوفه، كما تحدثت عن اشتباكات بين الفصائل المسلحة وقوات النظام في أطراف قريتي الحويز والخربة في الريف الغربي لحماة، ما أدى إلى وقوع خسائر بشرية بين الطرفين”.
وتشن قوات النظام وبدعم من القوات والطائرات الروسية حملة عسكرية ضد المعارضة المسلحة في إدلب وشمالي حماة لإستعادة السيطرة عليها منذ أواخر نيسان/أبريل الماضي.