PONT POST
English

قيادي في قسد: وجود الأطفال والنساء في الباغوز يؤخر الحملة على داعش

  • كتب بواسطة PONT POST
  • مارس 10, 19

بونت بوست – قال قيادي في قوات سوريا الديمقراطية ان سبب تأخر الحملة، وجود عائلات وأطفال في بلدة الباغوز آخر معاقل تنظيم داعش الإرهابي شرق الفرات، وأشار إلى أن قواتهم تعمل على إخراج الباقين من الباغوز.
وفي تصريحات أدلى بها القيادي في قوات سوريا الديمقراطية رستم حسكة لوكالة أنباء هاوار المقربة من قسد، قال القيادي، “بعد أن أخرجت قوات سوريا الديمقراطية عدة دفعات من المدنيين وعائلات داعش والنساء والأطفال من الباغوز بدأ عناصر داعش بمنع الباقين من الخروج من المناطق التي حررناها”.
وأكد رستم أن عدداً من عوائل داعش بقيت في قرية الباغوز “وهم نساء وأطفال ورغم كافة المحاولات إلا أن المرتزقة تمنع خروجهم”، مشيراً أن الحملة متوقفة بشكل كامل لإخراج كافة العائلات من البلدة.
القيادي في قوات سوريا الديمقراطية رستم حكسة بيّن أنه بعد إخراج الباقين في البلدة “ستبدأ قوات سوريا الديمقراطية بشكل مباشر باقتحام الباغوز لتحريرها بشكل كامل من مرتزقة داعش”.