PONT POST
English

مسؤول روسي: الوجود التركي في سوريا غير شرعي

  • كتب بواسطة PONT POST
  • أبريل 11, 19

بونت بوست – قال المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا بأن وجود القوات التركية في سوريا غير شرعي، وأنه ينبغي عليها وعلى الإيرانيين مغادرة الأراضي السورية.
وأكد المندوب الروسي في مقابلة مع صحيفة “الشرق الأوسط” على “مشروعية” الوجود الروسي في سوريا، وقال “وجود روسيا في سوريا قانوني. نحن هناك بطلب من الحكومة الشرعية، من أجل مساعدتها على مواجهة التهديد الإرهابي”.
كما ربط مغادرة روسيا للأراضي السورية بالظروف الميدانية والسياسية وأضاف “أعتقد أنناً عملياً سنرحل أيضاً عندما يحين الوقت، وعندما تنضج الظروف، وسنفعل ذلك بالتشاور مع الحكومة السورية”.
وقال أنّ يتوجب على إيران أيضا الرحيل رغم وجودها “بطلب من الحكومة السورية” موضحا” إيران، موجودة هناك بصورة قانونية أيضاً. الإيرانيون هناك أيضاً بشكل شرعي؛ لأنهم تلقوا دعوة. سيرحلون أيضاً عندما تقرر الحكومة السورية أن مساعدتهم لم تعد ضرورية.”
كما وصف المندوب الروسي الوجود التركي في سوريا بغير الشرعي مشيراً إلى أن “تركيا لم تكن مدعوة. هذا صحيح؛ لكن تركيا شريكة مهمة في عملية آستانة، وفي عملية التسوية السورية، لكن بالطبع نعتقد أنه سيتعين عليهم في نهاية المطاف أن يغادروا سوريا، كأي وجود أجنبي آخر في البلاد”.
وشدّد على “ان الوضع الراهن في إدلب لا يمكن إبقاؤه مجمداً إلى الأبد”، معتبراً “ان صيغة آستانة هي الآلية الفعّالة الوحيدة لتحقيق الاستقرار في سوريا”، متوقعاً “ان يتمكن المبعوث الدولي الخاص، غير بيدرسن، قريباً من إعلان تشكيلة اللجنة الدستورية”.