PONT POST
English

مسؤول كردي: واشنطن تسعى لتحقيق تفاهم بين الإدارة الذاتية والمجلس الوطني الكردي

  • كتب بواسطة PONT POST
  • مارس 17, 19

بونت بوست – قال مسؤول حزبي كردي سوري بأن واشنطن تسعى جاهدة لإيجاد تفاهم بين المجلس الوطني الكردي العضو في الائتلاف السوري، المدعوم من تركيا، وبين الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا المدعومة من التحالف الدولي.
وأدلى عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني – سوريا، مصطفى جمعة، بتصريحات لشبكة روداو الكردية قال فيها بأن واشنطن تسعى جاهدة تواصل جهودها بغية إيجاد نوع من التفاهم بين المجلس الوطني الكردي والإدارة الذاتية”، مشيراً إلى أن “من شأن تحقيق ذلك تعزيز مكانة الكرد والحصول على مساندة الموقف الدولي للحقوق الكردية، فوجود ممثلية واحدة للشعب الكردي يحل الجزء الأكبر من المشكلة الكردية”.
وقال جمعة إن “دور أمريكا مهم في هذه المرحلة كون لها وجود عسكري فهي دولة ذات قوة وذات إمكانات هائلة”، مشيراً إلى أنها “الوحيدة التي بإمكانها أن تعمل على إيجاد هذا التفاهم بين الطرفين لأن إيجاده يحل الجزء الأكبر من المشكلة الكردية، والشعب الكردي الآن سائر باتجاه خطين سياسيين من جهة العالم يرى القضية الكردية من خلال المجلس الوطني الكردي بينما الطرف الآخر هو المسيطر على الأرض”.
وتابع أن “إيجاد تفاهم بين هاتين الجهتين السياسيتين يعزز من مكانة الكرد، وأيضاً من دور الوفود الكردية التي تقوم باتصالات مهمة مع المجتمع الدولي كما في جنيف وغيرها”.
وأوضح جمعة أن “التفاهم بين الطرفين يعني أن هناك ممثلية واحدة للشعب الكردي، لأنه عندما يكون الكرد متحدين حينها أي موضوع يطرح خاص بالوضع الكردي سيكون له أهمية لأنهم متوافقين سياسياً نحو تثبيت حقوقنا في مستقبل سوريا عبر الدستور المقترح الذي سيعمل على كتابته”.