PONT POST
English

مقاتل داعشي يحذر من خلايا نائمة في العراق وشرق سوريا

  • كتب بواسطة PONT POST
  • مارس 10, 19

بونت بوست – حث مقاتل من تنظيم الدولة الإسلامية محتجز في سوريا السلطات الإيطالية يوم السبت على السماح له بالعودة لبلاده ليبدأ حياة جديدة قائلا إنه تخلى عن ”الخلافة“ التي أعلنها التنظيم بعد شعور متزايد بالاستياء من قادته.
وتحدث منصف المخير (22 عاما) المنحدر من أصول مغربية ونشأ في إيطاليا إلى رويترز في أول مقابلة منذ استسلامه لقوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة قبل شهرين.
وتحدث المخير عن تزايد الفوضى بين أعضاء التنظيم مع اقتراب الهزيمة وعن نزاعات بينهم مع فرار كبار القادة من سوريا.
لكنه أوضح أن الدولة الإسلامية تخطط للمرحلة التالية، وتهرب مئات من الرجال لتؤسس خلايا نائمة عبر العراق وشرق سوريا، وأن المتشددين مصممون على الرد.
وقال المخير الذي يسير على عكازين بعد إصابة ساقه في القصف ”أنا أتمنى أن أرجع إلى إيطاليا عند أهلي وأصدقائي…يستقبلوني يساعدوني أن أعيش حياة جديدة. أنا أريد فقط أن أخرج من هذا الفيلم تعبت“.
ومع اقتراب النصر، تسعى قوات سوريا الديمقراطية لحل معضلة المقاتلين الأسرى الذين جاءوا من الخارج بزوجاتهم وأطفالهم للالتحاق بالتنظيم.
وقبل الهجوم النهائي على الباغوز، قالت قوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد إنها تحتجز نحو 800 متشدد أجنبي فضلا عن وجود ألفين من زوجات وأطفال المتشددين داخل مخيمات. وارتفع العدد بشكل كبير منذ ذلك الحين.
وتريد قوات سوريا الديمقراطية إعادة المتشددين الأسرى إلى بلدانهم الأصلية. لكن الحكومات الأجنبية لا ترغب في استقبال مواطنين قد تجد صعوبة في مقاضاتهم بعدما بايعوا الخلافة التي ارتكبت سلسلة من المجازر