PONT POST
English

منزوعة السلاح لكنها الأكثر اشتعالاً

  • كتب بواسطة PONT POST
  • أبريل 10, 19

بونت بوست – تصاعدت الاشتباكات والقصف بين قوات النظام السوري ومجموعات المعارضة المسلحة وجبهة النصرة المدعومة من قبل تركيا في أرياف حلب وحماة واللاذقية وإدلب، أو ما تعرف بالمناطق “منزوعة السلاح” وفق اتفاق روسي تركي.
وقالت مصادر إعلامية بأن الاشتباكات والقصف المتبادل مستمر بين قوات النظام السوري ومجموعات المعارضة المسلحة في أرياف المحافظات الأربعة، ووصلت إلى استهداف أحياء في مدينة حلب.
واستهدفت مجموعات المعارضة استهدفت أحياء جمعية الزهراء وحلب الجديدة في مدينة حلب.
كما قصفت قوات النظام المتمركزة في منطقة الشيخ نجار وثكنة المهلب بحي مساكن السبيل، بلدتي عندان وكفر حمرة شمال غرب حلب وحي الراشدين وغربها.