PONT POST
English

موسكو قلقة من نشاط الناتو قرب حدود روسيا وحلفائها

  • كتب بواسطة PONT POST
  • أبريل 04, 19

بونت بوست – عبرت وزارة الخارجية الروسية عن قلقها بخصوص تزايد نشاط حلف الناتو العسكري في جورجيا، مؤكدة أن ذلك يجعل هذا البلد كشكل من أشكال نقاط العبور إلى منطقة القوقاز.
وقال غريغوري كاراسين، نائب وزير الخارجية الروسي لصحفيين جورجيين، عقب جولة اعتيادية من المناقشات الدولية حول الأمن جنوب القوقاز عقدت الأربعاء في جنيف “نحن وأبخازيا وأوسيتيا الجنوبية، جيران لجورجيا، ويجب أن نتأكد من أن هذا غير موجه ضدنا، فالحديث عن ذلك لا يكفي فحسب، بل نحتاج إلى حوار بين الناتو وروسيا، وبين روسيا وجورجيا.. نحن عادة ما ننظر في مسائل مختلفة من وجهة نظر فنية وإنسانية، لكن هذا لا يكفي”.
وذكر غريغوري أن الاجتماع في جنيف، ناقش الوضع في المنطقة، وعلى وجه الخصوص، النشاط العسكري لحلف الناتو، و”كما هو الحال دائما، انقسمت الآراء”.
وقال إن “الكتلة العسكرية – السياسية، التي تقترب من حدود روسيا وحلفائها – أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية – تسبب لنا قلقا.. فنحن لا نتحرك في أي اتجاه ضد أحد”!
وأكد أن لدى روسيا “الحق في التعبير عن مخاوفها واتخاذ التدابير المناسبة للرد إذا لزم الأمر”.