PONT POST
English

نتنياهو وغانتس أعلنا أنهما فازا في الانتخابات التشريعية

  • كتب بواسطة PONT POST
  • أبريل 10, 19

بونت بوست – سارع كل من رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو ومنافسه بيني غانتس الى اعلان فوزه بالانتخابات التشريعية الثلاثاء بعد أن أظهرت استطلاعات الراي تقاربا شديدا بينهما، مع الكشف أن نتانياهو في موقع أفضل لتشكيل ائتلاف حكومي.


وجاء في استطلاعات الرأي الصادرة عن ثلاث محطات تلفزيونية، أن حزب الليكود سيحصل على ما بين 33 و36 مقعدًا في البرلمان المؤلف من 120 مقعدًا، في حين ستجمع لائحة الأزرق والأبيض برئاسة غانتس 36 أو 37. لكن الاستطلاعات نفسها بينت أن نتانياهو في موقع أفضل لتشكيل إئتلاف حكومي من منافسه غانتس.


فقد أعطت الاستطلاعات تحالف الليكود مع الاحزاب اليمينية الصغرى بين 60 و66 مقعدا، في حين أن تحالف ازرق ابيض مع احزاب صغيرة اخرى، لن يجمع سوى ما بين 54 و60 مقعدًا.
وأغلقت مكاتب الاقتراع ابوابها الساعة 19,00 ت غ على ألا تصدر النتائج الرسمية قبل صباح الأربعاء.


وشكّل قائد الجيش الإسرائيلي السابق بيني غانتس خصماً لا يُستهان به في وجه رئيس الوزراء المخضرم. وأدلى بصوته في مدينته روش هاعين واعدا بـ”مسار جديد” لاسرائيل.


وقال زعيم التحالف الوسطي بعد إدلائه بصوته “أنا سعيد بوضع نفسي في خدمة دولة إسرائيل. أنا سعيد بالوقوف من أجل مصلحة الشعب على عتبة مسار جديد”. وأضاف “يجب أن نحترم الديموقراطية وندعو جميع الأطراف إلى احترام هذا اليوم والمحافظة على الهدوء”.


أما نتانياهو فأدلى الثلاثاء بصوته في إحدى مدارس القدس وحض الإسرائيليين على “حسن الاختيار”. وقال “يجب أن تنتخبوا، فهذا عمل مقدس وجوهر الديموقراطية”. وأضاف” لن أقول لكم أنا لمن تصوتوا، بإمكاني ذلك لكني لن أفعل. وبعون الله اسرائيل منتصرة”.