PONT POST
English

واشنطن: عناصر تابعة لإيران وراء تخريب سفن قبالة السواحل الإماراتية

  • كتب بواسطة PONT POST
  • مايو 15, 19

بونت بوست – قال مسؤول أميركي مطلع الثلاثاء الـ14 من أيار/مايو الجاري، إن وكالات الأمن الوطني الأميركية تعتقد أن عناصر تابعة لإيران يعملون لحسابها ربما هاجموا ناقلات قرب دولة الإمارات العربية المتحدة.
ورجح مسؤول أمريكي آخر في وقت سابق وقوف إيران وراء العمليات التخريبية التي استهدفت 4 ناقلات للنفط قبالة سواحل الإمارات العربية المتحدة الأحد الماضي.
يذكر أن وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية، كانت أعلنت، الأحد الماضي، أن أربع سفن شحن تجارية مدنية من عدة جنسيات تعرضت لعمليات تخريبية بالقرب من المياه الإقليمية للدولة، باتجاه الساحل الشرقي بالقرب من إمارة الفجيرة وبالقرب من المياه الإقليمية وفي المياه الاقتصادية لدولة الإمارات.
وقالت الخارجية الإماراتية في بيان، إن الجهات المعنية قامت باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة، وجارٍ التحقيق حول ظروف الحادث بالتعاون مع الجهات المحلية والدولية، وستقوم الجهات المعنية بالتحقيق برفع النتائج حين الانتهاء من إجراءاتها.
وكان وزير الطاقة السعودي، المهندس خالد الفالح، أكد الاثنين، أن ناقلتين سعوديتين تعرضتا لتخريب قرب المياه الإقليمية للإمارات.
وأوضح أنه في تمام الساعة السادسة من صباح الأحد 12 أيار/مايو 2019، تعرضت ناقلتان سعوديتان لهجوم تخريبي، وهما في طريقهما لعبور الخليج العربي في المياه الاقتصادية لدولة الإمارات العربية المتحدة، بالقرب من إمارة الفجيرة، بينما كانت إحداهما في طريقها للتحميل بالنفط السعودي من ميناء رأس تنورة، ومن ثم الاتجاه إلى الولايات المتحدة لتزويد عملاء أرامكو السعودية.
ويشهد مضيق هرمز حالة من التوتر منذ فرض الولايات المتحدة عقوبات على صادرات النفط الإيراني، وعدم تقديم استثناءات لدول كانت تستورد النفط الإيراني، ما دفع المسؤولين الإيرانيين بالتهديد بعدم السماح لناقلات النفط العبور من المضيق إلى المياه الدولية.